كلمة الإدارة

آخر 10 مشاركات
(( أساليب القياس السمعي )) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 1955 - الوقت: 03:38 PM - التاريخ: 08-17-2014)           »          representation of learning disabilities in Saudi Arabian Elementry schools (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 321 - الوقت: 09:19 PM - التاريخ: 05-10-2014)           »          مقياس الكارز للتوحد كاملا /ا. بلال عودة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 13 - المشاهدات : 2341 - الوقت: 09:13 PM - التاريخ: 05-05-2014)           »          برنامج البكس " التواصل من خلال الصور للطفل التوحدي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 59 - المشاهدات : 16205 - الوقت: 09:01 PM - التاريخ: 05-05-2014)           »          الدليل المصور للتعليم اليومي لمريض التوحد (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 37 - المشاهدات : 2684 - الوقت: 02:26 PM - التاريخ: 05-03-2014)           »          قائمة تقدير السلوك لـ ( سون و جريسون ) لمتلازمة أسبرجر وذوي الأداء العالي من فئة الاض (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 241 - الوقت: 02:21 PM - التاريخ: 05-03-2014)           »          رعاية الموهوبين من ذوي التوحد (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 7 - المشاهدات : 943 - الوقت: 07:00 PM - التاريخ: 05-02-2014)           »          طرق تعلم القراءة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 137 - الوقت: 02:58 PM - التاريخ: 05-01-2014)           »          " الحاسب وتطبيقاته في تعديل السلوك " عمل تم تقديمه للدكتور حمزه مالكي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 24 - المشاهدات : 3707 - الوقت: 02:46 PM - التاريخ: 05-01-2014)           »          اكاديمية وقت التعليم (الكاتـب : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 135 - الوقت: 07:10 PM - التاريخ: 04-20-2014)


 
 
العودة   ملتقى العالم العربي لذوي الإحتياجات الخاصة > الملتقيات المتخصصة > ملتقى صعوبات التعلم
 
 


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /08-17-2010, 03:20 PM   #1

رويدة حمدان غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 9160
 تاريخ التسجيل : Feb 2010
 المشاركات : 309
 النقاط : رويدة حمدان is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 15

افتراضي مؤشرات الذكاء المتعدد لدى تلاميذ صعوبات التعلم

مؤشرات الذكاء المتعدد لدى تلاميذ صعوبات التعلم
د. محمد صالح الامام
جامعة عمان العربية للدراسات العليا
حيث أن الثروة البشرية أهم مورد تنموي على الإطلاق فقد ركز الفكر التربوي في الوقت الراهن على التربية المتسمة بالجودة حيث الاهتمام بتنمية إمكانات المتعلمين وقدراتهم الذهنية والارتقاء بالممارسات التربوية والتعليمية واستثمار الفروق الفردية لدى المتعلمين وهذا يقتضي مداخل تعليمية – تعليمية متباينة ، وتغير نظرة المعلمين لتلاميذهم وللمفهوم التقليدي للذكاء ذلك المفهوم الذي لم يكن يعترف سوى بشكل واحد من أشكال الذكاء والذي يظل ثابتاً لدى الفرد في مختلف مراحل حياته ، ومتبايناً بين الأفراد في الدرجة وليس في النوع. والواقع أن نظرية الذكاء المتعدد أحدثت منذ ظهورها ثورة في مجال الممارسة التربوية والتعليمية حيث رحبت هذه النظرية بالتباين بين الأفراد في أنواع الذكاء التي لديهم معلنة إزاحة الستار عن أبنائنا ذوي صعوبات التعلم والحاجات الخاصة بشكل عام حيث تقدم لهم المواد التعليمية – التعلمية بطرق جافة ومملة دون مراعاة حاجات المتعلمين وقدراتهم ومداركهم مما ساهم في تكوينهم اتجاهات سلبية نحو المعلمين والتعليم . ويوجه الباحث نظر المعلمين بأن الفرق بين المتعلمين أصبح في درجة ونوع الذكاء وليس في درجة الذكاء العام وحده.
إن تعدد الذكاء فرصة لتحقيق التواصل مع جل التلاميذ في الغرفة الصفية والتركيز في ما يستطيع أن يفعله التلاميذ بهدف مساعدتهم على النجاح في حياتهم ، فقد يكون هناك الموهوب في الرسم أ والموسيقى أو الرقص الشعبي ، أو النجارة أو التجارة أو الرياضة البدنية أو أعمال الكمبيوتر فالكفاءة ليست بالعلوم الأكاديمية في الكتب المدرسية واجتياز الامتحانات التحصيلية وحدها ، وأن إدراكات وملاحظات المعلمين للكفاءات والقدرات التي يظهرها التلاميذ تعتبر مؤشراً من مؤشرات الذكاء الذي لا يقتصر على مهارة محددة سواء لغوية أو رياضياتية أو منطقية والتي كانت المحتوى الرئيسي لاختبارات الذكاء العام (i.q) (الامام 2005).







  رد مع اقتباس
قديم منذ /08-17-2010, 03:22 PM   #2

رويدة حمدان غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 9160
 تاريخ التسجيل : Feb 2010
 المشاركات : 309
 النقاط : رويدة حمدان is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 15

افتراضي

مفهوم الذكاء المتعدد
تعددت التساؤلات عن نظرية الذكاءات المتعددة وعن أسسها العلمية ومدى اختلاف ما تدعيه من تعدد الذكاءات مقارنة بالآراء والأفكار التي سبقتها والتي ذهب أصحابها إلى القول بوجود عدة ملكات أو قدرات عقلية أو فنية لدى الأفراد ، فما الذي يميز هذه النظرية عن سابقتها ؟ يرى جاردنر صاحب هذه النظرية أن ما يذهب إليه من وجود عدة ذكاءات يجد أسسه في ثقافة الشخص وفي فيزيولوجيته العصبية ، فالذكاءات المتعددة لها سند علمي في الأسس بيوثقافية للفرد والتي هي بمثابة معايير للاستدلال على وجودها فلا يكفي انتشار ممارسات ثقافية لدى الفرد للتعبير عن وجود ذكاء معين لديه وإنما لابد من تحديد موضعي من خلايا عصبية تشغلها تلك الممارسات في الدماغ حيث يعتقد أطباء الأعصاب أن المخ مقسم إلى عدد كبير جداً من شبكات الخلايا العصبية المتصلة داخلياً وذات مهام وظيفية تختص كل منها بوظيفة معرفية محددة يمكن أن تتحد فيما بينها لمعالجة الوظائف الأكثر تعقيداً (Gardenr2000) ونظرية الذكاءات المتعددة نتاج دراسات وأبحاث استغرقت ربع قرن تمخضت عن القول بتعدد الوظائف الذهنية وتنظيم الفكر حسب وظائفه المختلقة وفيما يلي الدعامات العلمية لهذه النظرية :
- البحث في نمو الكفاءات الذهنية لدى الأطفال العاديين وغير العاديين .
- دراسة الكيفية التي تعمل بها القدرات الذهنية خلال الإصابات الدماغية وحدوث تلف في بعضها مما يؤدي إلى فقدان وظائف البعض أو تلفه باستقلال عن غيره .
وقد أشار العالم الفرنسي بروكا إلى وجود علاقة بين وقوع خلل أو تلف في منطقة معينة من الدماغ وتعطيل وظيفة ذهنية محددة ، فالتلف الذي يصيب الجزء العلوي من اليسار للقشرة الدماغية يؤدي إلى فقدان القدرة اللغوية ، والمرضى الذين يصابون في النصف الأيسر من الدماغ قد يفقدون القدرة على السيطرة ولكنهم يظلون مع ذلك قادرين على التنغيم و الإيقاع لأن نصف الدماغ الأيمن يظل سليماً، والمرضى المصابين في النصف الأيمن قد يستطيعون القراءة بطلاقة ، ولكنهم يعجزون عن تفسير ما يقرؤون . (Armstrong, 1987 )
-دراسة تطور الجهاز العصبي للوصول إلى بعض الأشكال المتميزة للذكاء.
-دراسة الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة حيث أن هذه الفئات من الأطفال تقدم أشكالاً متباينة من السلوك الذهني مما يصعب معه فهمهم جميعاً في إطار المفهوم الموحد للذكاء
Gardner , 1993)
- كل شخص لديه خليط فريد لمجموعة ذكاءات نشيطة ومتنوعة (Gardner 1983)
- تتباين الذكاءات داخل الفرد الواحد وبين الأفراد بعضهم البعض (Armstrong , 1993)
- ينبغي إتاحة الفرص لكل فرد لكي يمكن تعرف ذكاءاته وتنمية هذه الذكاءات .
- تنمية أحد أنواع الذكاءات يمكن أن يسهم في تنمية وتطوير نوع آخر من الذكاءات المتعددة.
- يمكن قياس وتقييم القدرات العقلية المعرفية التي تقف وراء كل نوع من أنواع الذكاءات . وتعد نظرية الذكاءات المتعددة انطلاقة التغيير الحقيقي في العملية التعليمية لذا ينبغي عدم إعطاء جل الاهتمام للاختبارات التحريرية والتركيز على المهارات الأكاديمية بل ضرورة تفعيل استراتيجيات نظرية الذكاءات المتعددة في الفصول الدراسية ذلك أن كثير من الطلاب الأذكياء قد وصفوا بالغباء أو بطء الفهم أو أنهم متوسطي الذكاء . وقد يرجع ذلك إلى قصور أدوات التقييم ، وعدم السماح للطالب بإبراز ما لديه من استعدادات وقدرات وفي هذا إعلان عن سقوط نظرية منحنى التوزيع الاعتدالي وتغيير زاوية التفكير في استخدام المقاييس والاختبارات في عملية التقيم التربوي وهذه من الانتقادات الأساسية التي وجهتها نظرية الذكاءات المتعددة لقياس نسبة الذكاء بالمعادلة المعروفة حيث أنه إذا إفترضنا أن ذلك يساعد على التنبؤ في المواد الدراسية لكنة لا يعطي مؤشرات على النجاح في الحياة بعد التخرج من المدرسة ، والانتقادات التي وجهت إلى اختبارات ستانفورد ـ بينية ، ووكسلر عديدة حيث مكنت من الاقتناع بأن ذكاء الإنسان يغطي مجموعة من الكفاءات التي تتجاوز تلك التي تقوم اختبارات I.Q بقياسها . ويرى جاردنر (Gardner,1993) أنه من الصعب أن نتجاهل وجود عدة ذكاءات مستقلة عن بعضها البعض نسبياً ، ويرى أنه بإمكانية الفرد وكذا محيطه الثقافي أن يقوم بتشكيلها أو تكييفها بطرق متعددة.
والذكاء عند جاردنر هو القدرة على إيجاد منتج لائق ومفيد ، وإنه عبارة عن توفير خدمة قيمة للثقافة التي يعيش فيها الفرد ، كما يعتبر الذكاء مجموعة من المهارات تمكن الفرد من حل المشكلات التي تصادفه في الحياة وهو هنا جعل الذكاء طريقة فنية في العمل والسلوك اليومي ليستفيد من ذلك القائمون على التربية ويكونون أكثر تبصراً بأهدافهم وأعمالهم . إن ممارسة التربوية التعليمية ، والاحتكاك اليومي للمدرسين بطلابهم في مختلف المستويات التعليمية يساعدهم على تعرف أنواع الذكاءات التي لديهم ، هذا فضلاً عما تقدمه مختلف أنواع القياس وجميع المعطيات المختلفة عنهم من مصادر متباينة وبخاصة لدى أفراد الأسرة على توضيح ميولهم واهتماماتهم .







  رد مع اقتباس
قديم منذ /08-17-2010, 03:24 PM   #3

رويدة حمدان غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 9160
 تاريخ التسجيل : Feb 2010
 المشاركات : 309
 النقاط : رويدة حمدان is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 15

افتراضي

ولتمييز الذكاء عن القدرات العقلية الأخرى ،يقدم جار دنر مجموعة من العلامات أهمها:
ـ استقلال منطقة الذكاء في حالة وقوع تلف عصبي.
ـوجود موهوبين وصعوبات تعلم ومختلف فئات التربية الخاصة (فروقات التعلم)يسهم وبشكل كبير في دراسة الذكاء بشكل منعزل .
ـ وجود تاريخ نمائي لدى الفرد في كل القدرات الذهنية
ـ كل فرد يمتلك عدة ذكاءات يتوقف ظهورها على القدرة الطبيعية البيولوجية وثقافة المجتمع الذي يعيش فيه وأساليب التنشئة الاجتماعية.
ـ كل فرد يمتلك القدرة على تنمية الذكاءات المتعددة أو بعضها لمستوى معقول من الأداء إذا توفرت له أساليب التدريس والتعزيز المناسبة.
ـ قد ترتبط كل الذكاءات ببعضها وتتفاعل فيما بينها لإعطاء نتيجة في المنظومة الحياتية(Amestrong,1994) فمثلا عندما ندرب طفل صعوبات التعلم على رياضة ما فإنه يحتاج إلى تفاعل الذكاء الحركي ، والذكاء المكاني ، والذكاء اللغوي فمطلوب منه أن يتقن حركة اليد بالتناسق مع القدم أو أن يتقن الركل أو المسك وفي نفس الوقت مطلوب منه تنسيق الحركة مع وضع المكان والاتجاه المناسب ، ثم بعد ذلك مطلوب أن يناقش نواحي القوة والضعف في أداء المهارة أو التدريب مع زملائه.
وعلى المهتمين وأصحاب القرار في العملية التعليمية أن ينهجوا منهج الاكتشاف لنواحي قوة التلاميذ ذوي الحاجات الخاصة بشكل عام كمتطلب للتطوير في أساليب التعامل وكمتطلب لتنمية التلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة لتحقيق الدمج الاجتماعي ، ويرى المهتمون بتطوير الإستراتيجيات التعليمية القائمة على نظرية الذكاءات المتعددة أن التلاميذ الذين لا ينجحون بسبب نواحي ضعفهم في ذكاء معين يستطيعون في حالات كثيرة أن يستخدموا طرقاً بديلة لإظهار أنواع أخرى من الذكاء لديهم في حاجة إلى الإبراز من خلال هذه الطرق البديلة ، وأفضل طرق تعلم للتلاميذ ذوي صعوبات التعلم على وجه الخصوص هي تلك الأكثر قبولاً مع جميع التلاميذ . ويقدم جابر عبد الحميد (2002) إستراتيجيات تجنب نواحي الضعف في الذكاء من خلال شبكة تحتوي على 49 خلية والباحث الحالي صمم شبكة تحتوي على 81 خلية توضح نمط إستراتيجيات تنب نواحي الضعف في الذكاء ستنشر في دراسة وصفية عن الذكاء المتعدد وعلاقته ببعض المتغيرات لدى تلاميذ غرف المصادر ويطرحها الباحث في هذا المقال للاسترشاد بها في المواقف التعليمية للقائمين على العمل في تنمية التلاميذ داخل غرف المصادر.








  رد مع اقتباس
قديم منذ /08-17-2010, 03:48 PM   #4

رويدة حمدان غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 9160
 تاريخ التسجيل : Feb 2010
 المشاركات : 309
 النقاط : رويدة حمدان is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 15

افتراضي

مواصفات الذي يتمتع بذكاء ما
الذكاء اللفظي
· قراءة وكتابة القصة القصيرة وإعادة عرضها.
· لدية حساسية المعاني وأصوات وموسيقى الكلمات.
· حب القراءة والشعر.
· الاستمتاع بالاستماع للمتحدث.
· الاستمتاع بألعاب الكلمات.
· التذكر الجيد للأسماء والأماكن.
· ترديد آية قرآنية.
الذكاء المنطقي
· يتمتع بممارسة حل المسائل الرياضية ولعبة الأرقام.
· يتمتع بالألعاب التجريبية.
· يتمتع ألعاب الكمبيوتر.
· يسأل أسئلة منطقية.
· يحب الترتيب ، والاتجاه خطوة خطوة.
· يستمتع بألعاب الشطرنج.
الذكاء البصري
· يتمتع بالتصور البصري.
· يتمتع بالقدرة على عرض صور في ذهنه.
· الاستمتاع بالأنشطة الفنية.
· يستخدم أصابعه في عمل تشكيلات.
· لديه قدرة تتبعية.
الذكاء الموسيقي
· التمتع بالعزف على الآلات الموسيقية.
· يستمتع بالغناء وتقليد الأصوات.
· الحساسية تجاه الأصوات المختلفة مثل الأصوات البيئية ، وصوت الآلات الموسيقية.
· يتعلم بسهولة عن طريق الموسيقا.
الذكاء البدني
· يكون رياضي ونشيط.
· يتمتع بالألعاب الدرامية والرقص والتعبير عن أنفسهم بالحركات والأفعال الجسدية.
· يتعلم من خلال الحركات الجسدية ومن خلال اللمس والشعور.
· يستخدم الحركات والإيماءات والتعبيرات الجسدية.
· يستمتع بالعمل اليدوي.
·
الذكاء الانبساطي
· يكون اجتماعي.
· يستطيع أن يتعرف على مشاعر وسلوك الآخرين.
· يكون قائد ممتاز ويشعر بالمتعة إذا كان عضوا في جماعة.
· لديه القدرة على مساعدة أقرانه.
الذكاء الانطوائي
· يحب أن يعمل باستقلالية.
· يحب الأنشطة الفردية.
· الدافعية لديه تكون فردية.










التعديل الأخير تم بواسطة رويدة حمدان ; 08-17-2010 الساعة 03:52 PM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /08-17-2010, 03:56 PM   #5

رويدة حمدان غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 9160
 تاريخ التسجيل : Feb 2010
 المشاركات : 309
 النقاط : رويدة حمدان is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 15

افتراضي

استراتيجيات التنمية
الذكاء اللفظي
· القراءة مع أطفالهم.
· الاستماع بعناية إلى أسئلة أبنائهم واهتماماتهم.
· تزويد أبنائهم بالكتب لقراءتها.
· تزويدهم بأدوات وأراق للكتابة.
· تشجيع الأبناء على الكلام للوالدين بما قرؤوا وكتبوا.
الذكاء المنطقي
· إتاحة الفرصة لهم بزيارة المكتبات العامة أماكن بيع الكتب.
· لعب العاب كتابية مع أبنائهم.
· إتاحة الفرصة لأبنائهم بالتجريب.
· مشاركة الأطفال لذويهم في صنع الحلوى أو في التوصل إلى ألوان جديدة عن طريق المزج.
· تعليم الأطفال استخدام الآلة الحاسبة.
· يطلب من الطفل المساعدة في إعداد المائدة أو تنظيف الثياب أو تنظيف أدراج المكتب.
· تشجيعهم على لعب العاب مثل (Uno) أو الشطرنج.
الذكاء البصري
· السماح للطفل في الإبداع بأنواع مختلفة من الفنون.
· إعطاء الفرصة للطفل في حل الألغاز أو في اختراعها.
· السماح للطفل بتصميم زاوية للألعاب بغرفته الخاصة.
· زيارة متاحف الفنون.
· السماح للطفل في استخدام الكاميرا للتصوير.
· تزويد الطفل بأدوات الرسم.
الذكاء الموسيقي
· تشجيع الطفل على الغناء بمفرده أو التصفيق بمصاحبة الإيقاع الموسيقي.
الذكاء البدني
· إشراك الطفل في دروس الموسيقى إن أمكن ذلك.
· إتاحة الفرصة للطفل لحضور حفلات.
· تعزيز الطفل على التنغيم في القراءة.
· إشراك الطفل في نشاطات رياضية أو دروس لتعليم الرقص.
· المشي والجري ولعب التنس بمشاركة العائلة والأقران.
الذكاء الانبساطي
· لعب ألعاب مثل التمثيل.
· تشجيعه على ألعاب البيتوماين (التمثيليات الصامتة).
· لعب ألعاب بمشاركة العائلة.
· تشجيع الطفل على المشاركة في النشاطات الجماعية.
· تشجيع الطفل على النقاش وحل المشكلات.
الذكاء الانطوائي
· إعطاء الطفل الوقت للعمل أو اللعب لوحده.
· يطلب من الطفل عمل شيء للعائلة حتى يتمتع الجميع بها.
· تشجيع الطفل على كتابة مذكراته أو قراءة الصحف.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /08-17-2010, 04:19 PM   #6

رويدة حمدان غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 9160
 تاريخ التسجيل : Feb 2010
 المشاركات : 309
 النقاط : رويدة حمدان is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 15

افتراضي

المراجع
ـ الإمام، محمد صالح (2005) مؤشرات الذكاء المتعدد : دراسة مقارنة بين التلاميذ ذوي صعوبات التعلم والعاديين والمتفوقين دراسياً، تحت النشر.
ـ جابر، عبد الحميد (2002) الذكاءات المتعددة والتربية الخاصة مجلة العلوم التربوية ، يصدرها معهد الدراسات التربوية جامعة القاهرة ، عدد خاص عن التربية الخاصة، يناير.
. Armstrong , Thomas , (1994). Multiple Intelligence in the Classroom . Alexandria , VA: Association for Supervision and Curriculum Development.
. Armstrong , Thomas , (1993) 7kinds of Smart : Identifying and Developing your many Intelligence , New York Plume.
. Armstrong , Thomas, (1987) . In their own way : Discovering and Encouraging your Child s Personal Learning Style . New York : Tarcher -Putnam.
- Armstrong , Thomas,(1994). ''Multiple Intelligence '' Seven Way to Approach Curriculum . Educational Leadership.
- Gardner, Howard. (1993). Multiple Intelligence: The Theory in Practice. New York : Basic
- Gardner, Howard, (2000) intelligence Reframed: multiple Intelligences for the 21 st century. New York : basic,








  رد مع اقتباس
قديم منذ /08-22-2010, 02:38 AM   #7

رحمة الفهد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 10438
 تاريخ التسجيل : Jul 2010
 المشاركات : 70
 النقاط : رحمة الفهد is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 7

افتراضي

وجود تاريخ نمائي لدى الفرد في كل القدرات الذهنية
كل فرد يمتلك عدة ذكاءات يتوقف ظهورها على القدرة الطبيعية البيولوجية وثقافة المجتمع الذي يعيش فيه وأساليب التنشئة الاجتماعية.

اقتبست هذه الكلمات من موضوعك ... لكن استاذتي الغالية بين الحين والاخر ادخل لهذا الموقع ابحث عن شيء انمي به معلوماتي العامة فنحن نعيش بمجتمع غريب عن تقاليدنا رغم اننا انسهرنا فيه وأصبحنا جزء لايتجزأ منه لكن تقابلنا صوبة كبيرة في تربية وتعليم ابنائنا ... فليس التربية هو معرفة الحلال والحرام او غرس الاخلاق الحميدة لدى طفلك أو ابنتك لكن الامور اصعب من ذلك كثيرا ...... فكل ما تبنية في شهور يذهب في ثواني قليلة ,,, فبحثنا كثيرا على تنشئة ابنائنا على تنمية قدراتهم العقلية حتى يتفاعلوا مع المجتمع هنا (نحن بدولة اوربية ) ويستطيعون ان يبنوا شخصيتهم بتفاعلهم وإنصهارهم بالمجتمع تقابلني الكثير من الامور وهي اللغة اولا ما يقابلنا فنحن لانملك مقومات اللغة الصحيحة او النطق السليم ... لذا فقد جذبني هذا الموضوع الجميل الذي يتكلمعلى الذكاء وتنميتة فهذا هو الاسلوب الحيد الذي توصلته اليه كي اساعدعم فيما نرغب من تنشئة لهم .
استاذتي ... ويتضح من اهتمامك بالموضوع انك متخصصه فيما يشابه ذلك ... فليس اي أحد يعرض موضوع مثل هذا وبهذا الحجم الا إذا كان يدرك اهميته الكبري
ومن اهمية الموضوع انني لم اجد احد إطلع علية فهذه هي قدراتنا .... نلهوا وراء كل من يلتم حولة الاخرين فقط
صديقتي الحبوبة اشكرك من الاعماق ولكي كل تحياتي فلا تحتاجين لتشيع فأنتي على مستوى عال من التعليم والخبرة لكي كل تقديري وإحترامي ... وسنحتاج لمثل هذه القدرات العقلية الفتية ... إن سمحتي لي بذلك .








  رد مع اقتباس
قديم منذ /08-23-2010, 03:48 PM   #8

رويدة حمدان غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 9160
 تاريخ التسجيل : Feb 2010
 المشاركات : 309
 النقاط : رويدة حمدان is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 15

افتراضي

هلا حبيبتي
لك مني أجمل تحية








  رد مع اقتباس
إضافة رد
كاتب الموضوع رويدة حمدان مشاركات 7 المشاهدات 1532  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.3.0
ردود وتعليقات الأعضاء ليس شرطا ان تعبر عن رأي الإدارة وتوجهاتها

الساعة الآن 02:46 PM